الإمضاء على التصريح بقبول الأراضي الممنوحة من طرف ديوان تطوير الزراعات الصناعية بالأراضي الصحراوية

في إطار تنفيذ خارطة الطريق لقطاع الفلاحة والتنمية الريفية لفترة 2020-2024 ، لا سيما فيما يتعلق بالاستثمار الفلاحي المهيكل في  مجال الزراعات الصناعية الاستراتيجية ، تم اليوم الثلاثاء 08 جوان 2021  بحاسي مسعود الإمضاء على التصريح بقبول الأراضي الممنوحة من طرف ديوان تطوير الزراعات الصناعية بالأراضي الصحراوية لفائدة عينة من المستثمرين  ذوي القدرات الهامة.

 وجرت مراسم التوقيع على هذه الوثائق المهمة  بالنسبة للمستثمر، باعتبارها الخطوة التي تسبق اصدار عقد الامتياز الذي يسمح للمتعامل مباشرة مشروعه فورا، على مستوى محيط حاسي لحداو ، ببلدية حاسي مسعود ولاية ورقلة، وذلك بحضور السيدة توامي ميرة شهيرة مديرة التنظيم والتخطيط العقاريين والاستصلاح بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، والسيد سليمان حناشي، المدير العام للديوان، ومسؤولين محليين.

وتجدر الإشارة الى أن هؤلاء المستثمرون قاموا بإيداع ملفاتهم الاستثمارية من خلال المنصة الرقمية الخاصة بالديوان https://odas.madr.gov.dz دون التنقل الى مقر الديوان حيث تمت دراستها والموافقة عليها عن بعد من طرف اللجنة التقنية، وهذا ما يكرس التوجه الجديد الذي انتهجته وزارة الفلاحة والتنمية الريفية لرقمنة الخدمات المقدمة لمتعاملي ومهني القطاع.

وتعتبر هذه العملية الأولى من نوعها منذ تفعيل الديوان ابتداء من مارس 2021، و التي تترجم التجسيد الفعلي للمقاربة الجديدة المنتهجة من طرف قطاع الفلاحة فيما يخص الولوج الى العقار الفلاحي الموجه للاستثمار المهيكل في الأراضي الصحراوية عن طريق الديوان باعتباره أداة فعالة لتجريد الفعل الاستثماري من كل العراقيل البروقراطية.

وتتعلق مشاريع  هذه العينة من المستثمرين، التي ستمول بأموالهم الخاصة، انتاج القمح والذرة والبنجر السكري والزراعات الزيتية مع إنشاء وحدات تحويلية.

للتذكير، تم انشاء ديوان تطوير الزراعات الصناعية بالأراضي الصحراوية ODAS بموجب مرسوم تنفيذي في سبتمبر 2020 بهدف تعزيز قدرات الإنتاج الفلاحي والصناعات الغذائية للبلاد و تقليص واردات المواد الغذائية خاصة السكر والزيوت النباتية والاعلاف والحبوب.

 ويعتمد الديوان في اختيار حاملي المشاريع المهيكلة ومنحهم الوعاء العقاري الضروري لتجسيدها، على لجنة تقنية مكونة من خبراء ومختصين في الفلاحة الصحراوية.